جمعية إحياء الثقافة تواصل حملة خليك بالبيت وتوزع طرودا صحية

غزة- فلسطين

واصلت جمعية إحياء الثقافة بحي الشجاعية شرق غزة حملة “خليك بالبيت” والتي بدأتها الأسبوع الماضي، حيث قامت اليوم الأحد بتوزيع طرود صحية على مئات الأسر المحتاجة وأهالي أطفال روضة الطفل السعيد التابعة للجمعية.

وقالت فاطمة الوادية مديرة الجمعية أن حملة خليك بالبيت تأتي للتخفيف عن أبناء شعبنا وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يواجهونها بفعل وباء كورونا وفقد الكثير من العائلات مصدر رزقهم، مؤكدة على أهمية الالتزام بالبيوت لمنع انتشار هذا الفايروس الخطير.

وقالت الوادية إن الحملة بدأت الأسبوع الماضي بتوزيع طرود مواد غذائية، وها هي تتواصل هذا الأسبوع بتوزيع طرود صحية تضم أدوات نظافة وتعقيم وذلك لأهمية هذه الأدوات في مواجهة وباء كورونا والحفاظ على صحة أبناء شعبنا خاصة في المناطق المهمشة والفقيرة.

وتوجهت الوادية بالشكر والتقدير إلى جميع الداعمين في الوطن والخارج والذين بادروا لتقديم هذه المساعدات والوقوف الى جانب أبناء شعبهم في ظل هذه الضائقة الكبيرة التي يعيشونها.

ودعت جميع رجال الأعمال وأهل الخير إلى ضرورة مساعدة أبناء شعبنا وتقديم يد العون لهم وخاصة المحتاجين والفقراء منهم والذين يحتاجون الى الكثير من المساعدات لعدم قدرتهم على العمل والخروج من منازلهم.