غزة- الشجاعية

واصلت جمعية إحياء الثقافة بحي الشجاعية شرق غزة توزيع الطرود الغذائية والصحية والمنظفات على المحتاجين في المنطقة تحت شعار “رمضان يجمعنا بالبيت”، وذلك ضمن مبادرة “خليك بالبيت” والتي تنظمها الجمعية منذ عدة أسابيع لمساعدة أبناء شعبنا في مجابهة وباء كورونا ومع قدوم شهر رمضان المبارك.

وقالت سفيرة المحبة والسلام والانسانية الاستاذة فاطمه الوادية مديرة الجمعية، إن هذه الطرود الغذائية والصحية والمنظفات تم توزيعها على مئات الاسر المحتاجة للأسبوع الرابع في منطقة شرق غزة.

وتوجهت الوادية بالشكر والتقدير الى جميع الداعمين كل باسمه ولقبه والعاملين في الجمعية على جهودهم في انجاح هذه المبادرة المتواصلة، وقالت انهم ينطبق عليهم حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: “رأيت اقواما من أمتي على منابر من نور يمرون على الصراط كالبرق الخاطف نورهم تشخص منه الابصار لا هم بالأنبياء ولا الصديقين ولا الشهداء، انهم اقوام تقضى على ايديهم حوائج الناس”.

ودعت الوادية أهل الخير ورجال الاعمال الى تكثيف الدعم والمساندة لأبناء شعبنا ليحيا ويبقى هذا الشعب صامدا على ارض الوطن، داعية الله عزوجل ان يتمم شهر رمضان الفضيل على شعبنا الفلسطيني والانسانية جمعاء بالصحة والعافية.